قصة آخر مواطن في الإتحاد السوفييتي

سيرجي كريكاليف هو رائد فضاء سوفييتي تم إرساله سنة 1991 في مهمة فضائية وحده و بعد صعوده بفترة إنهار الإتحاد السوفييتي و عند انتهائه من المهمة طلب من المحطة إرجاعه إلى الأرض لكنهم رفضوا ذلك.وردوا عليه بأن الدولة التي ارسلتك لم تعد موجودة 


كلما كان يطلب الرجوع إلى الأرض كان طلبه يرفض بحكم لا يوجد من يدفع تكلفة رجوعه إلى الأرض و بلاده قد أصبحت من الماضي 

بعد سنة أرسل رسالة بأنه لم يعد يطيق البقاء في الفضاء و لم يعد يتحمل ذلك فتكفلت ألمانيا بذلك و ارجعته إلى الأرض 
و هبط على بلاد جديدة و هي كازاخستان

عند وصوله ساعد أربعة رجال على الوقوف  و أعطوه معطفا من الفرو و أحضروا له الحساء 


بماذا أصبح يعرف ؟ 
أصبح يعرف بآخر مواطن سوفييتي ، و قد عاد إلى الفضاء مرة أخرى و لكن هذه المرة مع وكالة ناسا الفضائية الأمريكية و تحصل أيضا على الجنسية الروسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق